"الأرشيف الوطني" بمركز عيسى الثقافي يشارك في ندوة "الأرشيفات الوطنية في الدول الإسلامية " بالرياض

شاركت إدارة الأرشيف الوطني بمركز عيسى الثقافي في أعمال الندوة العلمية "الأرشيفات الوطنية في الدول الإسلامية: التجارب المميزة والتوجهات المستقبلية"، الذي نظمه المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بمدينة الرياض، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأرشيف.

وقدمت د. صفاء العلوي مديرة إدارة الأرشيف الوطني بالمركز ورقة عمل بعنوان "قيمة أرشفة الموروثات في المنطقة العربية مملكة البحرين كنموذج مع ضرورة اعتماد كمناهج جامعية"، مبينةً قيمة الموروثات الأرشيفية في المنطقة العربية، وضرورة تدريسها بوصفها مناهج في الجامعات العربية، ومدى فائدتها بوصفها مراجع للباحثين في الدراسات التاريخية والاجتماعية والاقتصادية والمعمارية، وأهمية الأرشفة والتوثيق بوصفها مصادر معلومات أولية يجب حفظها للأجيال القادمة.

كما دعت إلى إقامة الفعاليات المشتركة بالمنطقة، وإيجاد قنوات التواصل بين الفرع الاقليمي العربي للأرشيف الدولي (عربيكا) والمؤسسات القائمة على التراث، مستعرضةً تجربة مملكة البحرين في حفظ التراث المادي وغير المادي.

وشاركت الإدارة بورقة بعنوان "مشروع لتنظيم أرشفة وإدارة الأرشيفات الخاصة ووثائق الأهالي"، ألقاها منسق الأرشيف محجوب صالح، عبر فيها عن أهمية تكاتف الجهود بين الدول الأعضاء في تحقيق التوصيات والعمل على استدامتها، مشيدًا بالدور الذي تقوم به البحرين في مجال التوثيق والأرشفة الإسلامية ومشاركتها الدولية في هذا المجال.

وتسعى هذه الندوة نحو تشخيص الواقع الحالي للأرشيفات الوطنية في الدول الإسلامية وتحديد العقبات التي تواجهها والاطلاع على التجارب العالمية للاستفادة منها لاستشراف المستقبل وتحديد سبل النهوض بهذه الأرشيفات.

ابحث في موقعنا    
اتصل بنا