للسنة العاشرة على التوالي.. "عيسى الثقافي" يجدد التعاون الثقافي مع "السفارة الأمريكية"

احتفل مركز عيسى الثقافي بالتجديد السنوي العاشر لمذكرة التفاهم مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة، لإنشاء الركن الأمريكي في المكتبة الوطنية بالمركز، حيث قام الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي للمركز بتوقيع المذكرة مع جاستين سيبريل سفير الولايات المتحدة.
وأكد الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية الصديقة على كافة المستويات القيادية، منوها بمرور عقد من التعاون الثقافي والمعرفي بين مركز عيسى الثقافي والسفارة الأمريكية.
من جهته عبر السفير الأمريكي عن سعادته البالغة لزيارة المركز ولقاءه الشيخ خالد، مشيراً إلى توقيع المذكرة جاء ليؤكد على مساعي كلا الطرفين في ضمان استمرار وتطوير العلاقات الثقافية وتوطيدها، والتي تضمن ازدهار العلاقات بين الشعبين الصديقين.
وقد قام السفير الأمريكي بجولة في فضاءات المركز والتعرف على خدماته الثقافية التي يقدمها للجمهور، حيث أبدى إعجابه بالمستوى الراقي من الخدمات المعرفية التي تقدمها المكتبة الوطنية ومكتبة الأطفال والمكتبة الإلكترونية، فضلا عن تنظيم الفعاليات والأنشطة الهادفة.
وقد قامت السفارة خلال الحفل بإهداء المركز مجموعة جديدة من مصادر تعلم متعددة الوسائط لإثراء الركن الأمريكي بالمكتبة الوطنية، حيث أهدت نحو 193 كتاب صوتي مرئي مخصص للكبار والصغار، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من الألعاب التعليمية اليديوية التي تستهدف تنمية المهارات المعرفية لدى فئة الأطفال، وهذا إلى جانب تنظيم عدد من ورش العمل المتخصصة في تطوير مهارات اللغة الإنجليزية.  
الجدير بالذكر بأن مذكرة التفاهم بين مركز عيسى الثقافي والسفارة الأمريكية وُقِّعت في 2007 تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس أمناء المركز سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة وتجدد سنوياً، وتم بموجبها تأسيس الركن الأمريكي للكتب، وتوفير مصادر التعلم وتنظيم الأنشطة والفعاليات الهادفة والمشتركة.

ابحث في موقعنا    
اتصل بنا